20
فبراير

0

وداني والعالم الشرير- اكتسب قوة الثقة بالنفس وتخلص من الخوف والقلق الاجتماعي

الخلاصة:
  • أذنى ليها قصص وحكايات عندما كنت اقابل أى شخص كان يستعجب ويطرح اسئلة عديدة بداخله ويسأل كيف حدث ذلك ؟؟ ما هذا ؟؟
  • بدأت ابحث فى الموضوع وابحث عن صور لي عندما كنت صغير وجدت لي بعض الصور وأنا على نفس الهيئة حاليا بالنسبة لأذنى ، وبالصدفة الباحتة سمعت شخص ما يقول أنه عندما كنت أولد حدث هذا ، الطبيب وهو يجذبنى للخارج بدلا من أن يسحبنى من رأسي سحبنى من أذنى ، ومن هذه اللحظة امتنعت عن التفكير والبحث فى ما وراء هذا الموضوع  ، وسألت نفسي سؤال مهم جدا كيف سأتعايش مع هذا الوضع ؟؟
  • وعندما حان وقت الدخول إلى المدرسة حدث لى مواقف عديدة من السخرية والاستهزاء وأنا بداخل الفصل ، وفى يوم ما جاء تلميذ من الفصل وقام بالإشارة ناحيتى وقال لى نصا ” من المؤكد أنك تسببت فى زعل والدتك فجأت ناحيتكك وامسكت بك من أذنك ” فى هذه اللحظة كنت اخدع من حولى بأنىى لست حزينا ولكن حقيقة ما بداخلى كنت أتألم كثير وكنت اشعر بمشاعر سيئة لا استطيع وصفها .
  • الحياة سيئة جدا عندما تشعر بسخرية الأخرين منك لسبب ما ليس لك دخل به بل هو عند الله .
  • فى يوم ما ذهبت لمقابلة عمل ولكن تم رفضي بسبب ” أذنى ” .
  • اقترح بعض من حولى أن أقوم بعمل عملية لتعديل أذنى وتكون بحالة طبيعية ، جلست وحيدا ومكثت افكر وفى هذه اللحظات طرحت على نفسي بعض الاسئلة ، هل سأقوم بعمل هذه العملية بسبب سخرية الناس ؟ هل سأغير ما خلقنى الله عليه لإرضاء الناس حتى يتم قبولى فى العمل ؟ فليذهب العمل والناس إالى الجحيم .
  • بدأت افكر كيف اتعايش مع اذنى ؟ ماذا سيحدث لو تناسيت هذه الأذن واتعايش معها ؟ ، ومن هنا بدأت اتعامل مع الجميع بتلقائية ونسيت كل شئ .
  • اكتشفت انه يوجد تقنية عالمية تسمى ( Draw Yourself ) تنص على ” ما تراه بداخلك عن نفسك هو ما سيراه الاخرين ” إذا رأيت نفسك جذابا ووسيما سيراك الناس هكذا .
  • بدأت استشعر كل المعانى الجميلة أن الله خلقنى فى أحسن تقويم ، وأن الله كرمنى ، وأننى أحسن شئ ، ولو أتيحت لى الفرصة لأرى قدرى سأجد أن ما أنا عليه الأن هو أفضل شئ بالنسبة لى وهطلب أن أكون هكذا .
  • وفى مرة ما عندما كنت أجلس مع صديق لى تحدثت معه عن اذنى المائلة فوجدته مندهشا وظل يضحك كثيرا فسألته لماذا تضحك هكذا ؟ قال لى هذه المرة الأولى التى انتبه لهذه الاذن انها هكذا ، ومن هذه اللحظة ايقنت أن ما اراه عن نفسي هو ما يراه الاخرون عنى .
  • وبدأت اكرر الاحساس بمشاعر أننى عبد من عباد الله وأن الله كرمنى ، وبدأت من هذه اللحظة لا ابلى أى اهتمام بما يقال لى من سخرية
  • كنت اتحدث مع صديق لى وتحدث معى مازحا عن أذنى فكان جوابى على ما قاله أن الله ميزنى عن سائر الخلق ، عندما ادخل أى مكان يعرفنى الناس بسهولة لأننى مميز اسمى مهند وبأذن مائلة .
  • فى بعض الأبحاث النفسية أثبتت بالنسبة للبنات أنه عندما تشعري بأنوثتك مهما كان درجة جمالك يشعر الرجل بأنك جميلة وجذابة
  • ما بداخلك ينعكس للعالم الخارجى
  • جسدك وهيئتك وملابسك وعيوبك ومميزاتك لا يمثلوا شئ ، إذا كنت مؤهل بداخلك ستصل وتحصل على ما تريد .
  • هل أنت أو أنتى حياتك ستتوقف بسبب عيب لا دخل لك فيه ؟
  • عندما انظر إلى المرأة لا أرى جسدى ولا ملامحى بل أرى داخلى
  • نحن ما بالداخل وليس ما بالخارج
  • جسدك وهيئتك ما هى الا ديكور وأمانة يجب أن تحافظ عليها وتتقبلها كما هى ولا تجعلها سبب من أسباب هزيمتك فى الحياة وعدم انطلاقك .

إذا أردت أن ينمو مشروعك وينجح فعليك أن تتأكد من بناءه بشكل سليم حيث لا يستطيع الناس تجاهله وأنا فعلت ذلك من خلال دورة الفاكين وورك التي تعلمك كيف تجعل مشروعك غرفه ملك في عقول الناس؟ متحمس جداً لتعليمك ذلك! 

 

No Comments

Reply

خذ حق الدخول الكامل لهذه المنتجات اليوم
There are no products in the cart!
Total
$0.00
Continue Shopping
0