كيف اختار البزنس الذي يجلب لي الأرباح الهائلة؟

كيف تختار البزنس الخاص بك

أتعلم أنه يوجد بزنس مخصص لك أنت فقط على مقاسك, ينتظرك لكي تجني الملايين به ؟

كيف تختار البزنس الخاص بك - المقدمة

الخلاصة:

  1. اختيار المشروع الذي يناسبك ويحقق لك الأرباح أهم من المشروع في حد ذاته.
  2. كل إنسان هناك مشاريع محددة جداً تناسب نفسيته وروحه ومشاعره.
  3. إذا كنت تشعر بضيق وقلق وتوتر من مشروعك الحالي؛ فعلم أنه لا يناسب روحك.
  4. المعادلة الذهبية لاختيار المشروع هي: معرفة قيمك >>>> اختيار المشاريع.
  5. هناك عدد هائل من المشاريع وأهمها ( الخدمي-الابتكاري-التعليمي-الاستهلاكي-العقاري-الانتاجي… ).
  6. كل ما تحتاجة هو أن ترتب قيمك؛ ساعتها ستجد نفسك دون أن تشعر تقفز المشاريع التي يعشقها روحك وتحقق لك الأرباح الهائلة.

كيف تختار البزنس الخاص بك - المحطة الأولى - العقل أم الروح ( الجزء الأول )

الخلاصة:

  1. اختيار المشاريع إما من خلال العقل أو الروح.
  2. الاختيارات التي تكون من خلال العقل ( المنطق – التحليل – التفكير ) عالم محدود من الرزق والمنطق.
  3. الاختيارات التي تكون من خلال الروح ( الاحساس – المشاعر – الصمت ) عالم لا محدود من الرزق والوفرة والمنطق.
  4. الاختيارات من خلال الروح هو أن تجد شعور غريب داخلك يقودك لشئ ما لكن فجأة يظهر صوت العقل ويبث لك ( الخوف والقلق والتوتر والتعقيد وماذا لو حدث ! .. ).
  5.  مثال: عندما تشعر أنك تريد ان تكتب رواية ( هنا الروح تتحدث معك ) لكن فجأة تبدأ أصوات العقل بالاقتحام المفاجئ ( ماذا لو حدث! .. الأمر معقد جداً ..).
  6. باب الروح من خلاله أتت جميع الاكتشافات العظيمة ( الكهرباء – التلفاز – الساعة – الهواتف – اللوحات العالمية .. ) لكن باب العقل من خلال يأتي أي شئ تقليدي.
  7. لعبة البزنس هي لعبة مشاعر من الدرجة الأولى في الاختيار (  باب اختيار المشاريع >>> الروح وليس العقل ).
  8. اسال نفسك: هل حياتك الآن في وفرة ورزق وغنى أم ضيق وشح وحاجه؟ إذا هل حياتك مبنية على اختيارات وفق العقل أم الروح؟
  9.  اسال نفسك: هل تحلم بمشروع .. ويسيطر على وجدانك ومشاعرك؟ لكن يظهر صوت العقل ويقول لك ( سوف يحدث كذا وكذا وكذا .. )؛ فعلم أن هذه الأصوات العقلية هي التي تعبدها من دون الله وتكبرها عليه!

 

كيف تختار البزنس الخاص بك - المحطة الثانية - العقل أم الروح ( الجزء الثاني )

الخلاصة:

  1. عدم إيمانك بصوت روحك هو في العمق عدم إيمان بالله.
  2. تصميم خيالي .. نحن في برنامج ضخم ومسجل فيه أسمائنا .. وبجانب كل اسم هناك رصيد من الرزق وعملته ( النعم )… ويزيد هذا الرصيد كلما اتبعت اللغة الرسمية لبرنامج الرزق الذي صممه الله لنا وهي ( السعى-الجهد-الخطوات العملية-الاتقان-الاحسان) كما ترى مسميات كثيرة ويمكن أن نختزلها تحت مفهوم ( الحركة )
  3. هل لاحظت أن هذا البرنامج لا يفهم لغة الخوف او القلق وغيره .. لذلك برنامج الرزق لا يفهمك ويستعجب منك عندما تخاف؛ فهو يخبرك وبوضوح أنا لا أعرف ما تفعله لأني مصمم بأسلوب يجعلني عندما أراك تتحرك وتسعى أقوم بزيادة رصيدك.
  4. لذلك عندما يطرق باب الروح عليك لكي تبدأ بمشروعك… عليك أن تتأكد أنه كلما بذلت خطوات عملية فحينها سوف يتلاشى الخوف والقلق وسيكون وهماً.

كيف تختار البزنس الخاص بك - المحطة الثالثة - الأولويات أم التوازن ( الجزء الأول )

الخلاصة:

  1. هناك اشتباك بين أن تعيش حياتك بالأولويات والتوازن.
  2. الأولويات هي التركيز على أمور عن غيرها لكن التوازن هو التساوي بين كل شئ في حياتك.
  3. الأولويات تعطي الانتاجية والتوازن يجعلك تستمر.
  4. المشكلة هنا أن التركيز يجعلك تبدع وتنتج لكن لوحده غير كافي لأنه ربما يجعلك تركز في عملك وتهمل صحتك وعائلتك مما يؤدي لمشاكل مستقبلية… والتوازن لا يجعلك تحدث أي خلل في جوانب حياتك لكنه لا يعطي انتاجية لأنك تفتقد للتركيز.
  5. اللعبه هنا أن تعيش بالأولويات والتوازن من خلال أن نرتب قيمنا بالإضافة إلى تفضيل أحدهم عن الآخر ولكن بدون إلغاء جانب مهم في حياتنا.
  6. القانون الذهبي هنا: (التركيز لكن بدون تعلق مرضي) مثال: أنا أسجل هذا الفيديو وبعدها ساقوم بعمل مونتاج ولكن إذا وجدت عائلتي تحتاجني إذا سوف أؤجل المونتاج للغد لكي لا أضرب الجانب العائلي!
  7. اجعل الاولويات والتوازن يسيران مع بعضهم لكي تعيش حياة كاملة وصحية.

كيف تختار البزنس الخاص بك - المحطة الرابعة - الأولويات أم التوازن ( الجزء الثاني )

الخلاصة:

  1. لا بأس أن تضع أولويات في حياتك لكي تحدث انتاجية, لكن توازن ولا تتعلق بها بالطريقة التي تجعلك تحدث نقص في جوانب أخرى في حياتك.
  2. أهم الأسباب التي تجعلك تتعلق بشئ ولا تستطيع تركه هو عدم التسليم بالله.
  3. الله لم يخلقك في هذه الأرض لكي تجعل حياتك تدور حول شئ واحد فقط وتتغافل عن باقي جوانب حياتك.
  4. عندما ترتب قيمك؛ فأنت تجعل القيم الأوليه هي محور يومك لكن مع ترك الباب مفتوح للجوانب الأخرى وبمرونة تامة… لكن عندما يكون شئ غير ضروري لا تفضله على قيمك الأولية.
  5. التعلق هو بسبب الحماسة الزائدة عن اللازم .. وهذا يجعلك تناقض القانون الكوني وهو الصبر والجهد.

 

كيف تختار البزنس الخاص بك - المحطة الخامسة - ترتيب القيم ( الجزء الأول )

الخلاصة:

  1. ما نعنيه في ترتيب القيم هو أن ترتب مشاعر روحك لكي نقترب أكثر وأكثر للمشاريع التي تجلب لك الأرباح.
  2. الحياة مليئة بالمشتتات؛ فإن كل شخص له مخطط ويريد أن يضمك معه لكي تخدمه.
  3. ترتيب القيم مهم جداً لكي تمنع نفسك من الوقوع في هذه المشتتات.
  4. مثال: شخص أعرفه كانت أعلى قيمة لديه لعائلة.. ولكنه سافر للخارج للعمل فحدث له أمراض نفسيه عديدة ولكن عندما عاد لموطنه اختفت هذه الأمرض.. لذلك ترتيب القيم مهم جداً ليس لكي تعرف المشاريع المناسبة لك بل لحياتك كلها.
  5. قلة في الحياة الدنيا هم من يرتبون قيمهم؛ فإن أغلب الناس لا يعلمون ما نتحدث عنه.
  6. ترتيب القيم ليست مسأله عادية ونظرية بل لا أتخيل إنسان يعيش بدون أن يعرف قيمه!
  7. ترتيب قيمك تجعلك تشكل حياتك بالطريقة التي تريدها من الالف للياء وأيضاً تجعلك تأخذ قرارات حياتيه أو عملية او عاطفية متوافقة مع روحك ونفسيتك مما يجعلك تعيش حياة رائعة.
  8. أنا قيمي المرتبة ( السلام الداخلي – الوعي – التفرد ( الابتكار).
  9. الآن عليك أن تقوم بعمل أهم 7 قيم لديك وترتبهم من حيث الأهم فالأهم ثم تعرف كل قيمه بأسلوبك الخاص.
  10. كل قيمة لها تعريف خاص بها وأنت من تعرفها بنفسك … مثلا: السلام الداخلي بالنسبة لي هي الارتباط بالله والتمرين الجسدي والراحة النفسية.. أنت أيضاً كل قيمة عليك أن تعرفها بأسلوبك الخاص الذي يناسبك… ولا يهم المسميات ربما الأم تكون قيمة لك أو العائلة قيمه لك .. تفنن بأسلوبك.
  11. تمرين لك : اكتب مصفوفة القيم .. استخرج أهم سبعة لديك .. عرف كل واحدة بأسلوبك.

كيف تختار البزنس الخاص بك - المحطة السادسة - ترتيب القيم ( الجزء الثاني )

الخلاصة:

  1. الآن بعد كتابة مصفوفة القيم كاملة .. واستخرجت أهم 7 قيم .. ثم عرفت القيم بالطريقة التي تروقك .. فعلم أنه إذا لم تفعل ذلك فلن تستفيد من القادم.
  2. الآن كيف ترتب القيم السبعة الخاصة بك ؟ نفترض أن قيمك السبعة ( المال – الصحة – العائلة – الإبداع .. ) عليك أن تضع كل قيمتين في مقارنة وترى أيهم الأفضل لك  ( ماذا لو كان المال لدي بوفرة لكن الإبداع غير موجود .. بماذا تشعر؟ ) إذا كان الإبداع أهم إذا هو اولوية وإذا كان المال فإذا المال أهم .. وهكذا
  3. اللعبة هنا هو أن تقارن القيمتين وتجعل واحده الأفضل وواحده الأسوء وتلتقط احساسك وتعرف أيهم أهم .. وتظل كذلك مع كل القيم حتى يواجهوا بعض.
  4. ربما تقول لكن لماذا لا يكون لديا القيمتين وأجعلهم متساويتين؟ كما قلنا عليك بالتركيز لكي تحقق الانتاجية ولكن بدون تعلق.
  5. وبالطبع لن ينجح معك هذا الأسلوب إذا لم تعرف القيم الخاصة بك.
  6. إذا بدأت بمشروع عكس قيمك الأولية فمن هنا تحدث المشكلة!
  7. إذا كانت قيمتك الأولى الراحة النفسية, إذاً عليك أن تختار مشروع لا يهدد ذلك.

كيف تختار البزنس الخاص بك - المحطة السابعة - اختيار البزنس

الخلاصة:

  1. دوماً الناس تعيش في فجوة زمنية بين مشاعرهم ( الروح ) والطريق الذي يعيشون فيه.
  2. إذا كنت جديد في عالم ترتيب القيم ستلاحظ أنك تغير باستمرار في البداية ولا تجعل ذلك يحزنك لأنه طبيعي جداً.
  3. لكن مع الاستمرارية في ترتيب قيمك. مع الوقت ستلاحظ أن قيمك تتشكل وتتعدل ولكن لا تتغير.
  4. لا يهم ترتيب القيم الخاصة بك فهي كالبصمة التي تتفرد بها أنت وحدك؛ لذلك إذا كانت الصداقة رقم واحد وبعدها العمل… إذاً رجاء… احترم نفسك وقدرها.
  5. مانقصده بالتركيز والتوازن في ترتيب القيم هو أن تجعل الله هو أهميتك القصوى في حياتك مما يجعلك تركز دون تعلق وتحقق نتائج في نفس الوقت.
  6. الآن حان الوقت لتعرف كيف تختار المشروع الخاص بك بعد معرفتك لقيمك وترتيبك لها.
  7. القاعدة الذهبية لاختيار المشاريع: ( أنه لا يوجد مشروع واحد محدد مناسب لك بل يوجد مشاريع كثيرة ) أتعلم لماذا؟ لأن من خلال قيمك المرتبه تستخرج المشاريع المناسبة لروحك.
  8. مثال: إذا كان المال والوفرة رقم واحد في القيم فإذاً سوف تميل للمشاريع الاستهلاكية ( الصابون ) والعقارية… وتختار ما شئت وتشعر أن روحك تطرب له… هل فهمت ؟
  9. مثال: أنا رقم واحد لدي هو السلام الداخلي .. إذا المشاريع التي تلهث وراء المال فقط لا تروق لي وتسبب لي اضطراب ..
  10. مثال: إذا كانت القيم الأولية هي العائلة ثم الوفرة والمال إذا ستميل أكثر للمشاريع الخدمية  مثل الحضانة والمطعم وغيره.. وأيضاً ستميل للمشاريع العقارية والاستهلاكية .. هل فهمت اللعبه؟
  11. ماذا أفعل يا مهند إذا كنت في مشروع أو وظيفه أو طريق عكس ترتيب قيمي؟ إياك والهروب السريع, حينها سوف تعرض نفسك للمخاطرة… لذلك عليك بالتوازن بين الطريق الحالي الذي يمثل لك 100% وبين الطريق الجديد الذي يمثل لك 0% .. وتبدأ بالزيادة تدريجيا في الجديد حتى يتضائل القديم دون أن تشعر.

هل إلى الآن لم تستطيع اكتشاف طريق روحك و مشروعك الخاص الذي يجلب لك الأرباح الهائلة ؟!

 إذا لم لا تسمح لي أن نفعلها سوياً من خلال استشارة خاصة معي؟ لم لا تفعلها الآن ؟

تجربة صديق شخصي لي: كان يعمل في المشاريع المادية كالعقارات وكان يشعر بالضيق دوما وعندما جلسنا سوياً اكتشفنا أن قيمه الاولى مرتبطه بالعائلة والأصدقاء وقال لي جمله لن أنساها:عارف يا مهند أغلب الناس تفني حياتها في القيام بالأعمال عكس مشاعرها بالرغم أنهم لو قاموا بربع هذا الجهد في القيام بأعمال تروق لهم؛ فسوف يحققون نتائج أكبر وسعادة ورضا في حياتهم !

طريق الروح - هو أصدق طريق يمكنك أن تعيشه في حياتك العملية مع مهند بهنسي

الخلاصة:

  1. الناس في هذا العالم نوعين إما يعيشون وفق العقل أو الروح.
  2. طريق الروح من علاماته أنه دوماً دوماً سخيف وتافه بالنسبة للناس من حولك أي ربما تمسك ورقة وتكتب قصه أو تقوم بتحليل لغة جسد الناس .. فطريق الروح هو بسيط جداً لا يلتف حول الشهادات أو الماجستير أوالدكتوراة وغيرها.
  3. طريق الروح هو أن يميل قلبك للطبخ وأنت تعمل في مهنة ( مستشار أو قاضي ) !
  4. طريق الروح هو أن تجد نفسك دون أن تشعر تمسك كاميرا هاتفك وتسجل فيديو وتنشره.
  5. طريق الروح لن يقف بجانبك أحد في البداية حتى أقرب الناس لك… لن يؤمن بك أحد إلا إذا كنت محظوظاً ولكن لا تعتمد على ذلك!
  6. طريق الروح لن يرشدك له أحد في المدارس ولا الجامعات .
  7. لا تنتظر أن يؤمن بك أحد في طريق روحك .. إياك أن تقع في هذا الفخ الغبي .. فلن يحترمك العالم في البداية بل سوف يحاربوك دوماً ويروك إنسان تافه!
  8. طريق الروح غريب جداً … فهو يبدأ بأفكار بسيطة جدا جدا تكون مهووس بها مثل ( الأدب .. تشريح الجثث .. فهم الكون .. الرسم .. ) ومن ثم يحدث الترقية أي ( فكرة تلو الأخرى وتترقي باستمرار ).
  9. ربما تبدأ بتصوير فيديوهات من هاتفك الردئ وتستمر في حبل الأفكار والتطور حتى يكون لديك مؤسسة عالمية للتدريب أو للفضاء… نعم هذا طريق الروح!
  10. من روعة طريق الروح أنه عندما تؤمن به سوف تجد كل الأبواب يتم فتحها لك والأحداث والظروف والأشخاص تظهر لك لتساعدك ثم تختفي ( نعم أعلم أن ذلك لا يصدق ولكن عندما تبدأ بروحك سوف تكتشف ذلك ).
  11. إذا استهترت أمام أي فكرة من روحك تأتيك ولم تقم بها… ستعيش ندم ما بعده ندم بعد سنوات طويلة في عمرك.
  12. هذا المحتوى بالتحديد أي تلخيص له سوف يجعله يفقد معناه .. لذلك أنصحك بالاستماع الصوتي أو الفيديو.. نعم الآن ( ما أدراك ربما حياتك تتغير الآن ).

خدمة إكسر الأكشن!

تجزئ الدفع على راحتك ..

تم إطلاقها لأجلك أنت, لأنك متحمس الآن لبدأ الدورات المميزة وتذوق المعلومات العملية معنا في عالمك الخاص.

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

كيف يمكنني مساعدتك؟
Powered by

مجاناً لفترة محدودة:

إشترك مجاناً في عضوية إسأل مهند بهنسي لمدة 7 أيام واستمع إلى محتويات حصرية تضاعف نتائجك 10 مرات أكثر!

أنا مهتم بالانضمام الآن!